التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحليل نص الفرضية اللاشعور سيغموند فرويد

تحليل نص الفرضية اللاشعور سيغموند فرويد إشكالية النص : ما العلاقة الرابطة بين الوعي واللاوعي أو بين الشعور واللاشعور...؟ ومن منهما يحكم وجود الذات ويتحكم في الحياة النفسية للإنسان...؟ وما الذي يجعل فرضية اللاشعور ضرورية ومشروعة..؟ وكيف يمكن تفسير السلوكات الصادرة عنا في لحظات الأحلام المرتبطة بالنوم.. ؟ أطروحة النص : يرى صاحب النص ان الشعور ليس سوى أضيق منطقة نفسية لا تمارس أي تأثير على الذات، فنطاقه محدود ومعطياته ناقصة وعاجزة عن فهم واستيعاب وتفسير كل أفعال الإنسان وتصرفاته. بينما اللاشعور فهو أوسع منطقة تحكم كل مظاهر الشعور، فهو أساس وعي الإنسان، بل هو المنظم والمحرك الأساسي في الحياة النفسية لهذا الإنسان، لذلك فهو أهم منطقة سيكولوجية نستطيع بموجبها أن نفهم سلوكاتنا، سواء السوية أو الشاذة منها. البنية المفاهيمية : الشعور- الوعي : "مـجـمـوعـة الـعـمـلـيـات الـعـقـلـيـة أو الـحـالات الـنـفـسـيـة الـتـي يـعـيـهـا الـفـرد ويـسـتـطـيـع اسـتـرجـاعـهـا فـي لـحـظـة مـا". كما يمكن القول انه "إدراك الـمـرء لذاته أو لأحـوالـه وأفـعـالـه إدراكًـا مـبـاشـرًا وهـو أسـاس كـل مـعـر…

أطروحة ألبير جاكار: معنى التجريب

أطروحة ألبير جاكار: معنى التجريب

أطروحة ألبير جاكار معنى التجريب
أطروحة ألبير جاكار معنى التجريب
على عكس التجربة (Expérimentation) تنتقل الذات في التجريب من مستوى الانفعال إلى مستوى الفعل كما يقرر ذلك ألبير جاكار. فالإنسان وفق تصوره لا يرى العالم بعينيه و إنما هو يدركه بواسطة مفاهيم. و عليه، ففي التجريب يحضر الفكر كبعد من أبعاد المعرفة و تنتقل الذات من مستوى التلقي السلبي إلى مستوى إخضاع الواقع. فالتجريب لا يكتفي، وفق تصور جاكار، بالوقوف عند مستوى تلقي الواقع من حيث هو مجموعة من المعطيات الحسية، و إنما هو يتجاوز هذا المستوى إلى تدخل العقل، من خلال أدوات علمية، للسيطرة على هذا الواقع و التحكم فيه و استخلاص القوانين التي تحكم الظاهرة عبر تكرار التجربة في أوضاع و أزمنة مختلفة لينتهي (العقل) إلى تعميم القانون العلمي.



أطروحة ألبير جاكار: معنى التجريب

أطروحة ألبير جاكار

معنى التجريب
التجريب
أطروحة ألبير جاكار: معنى التجريب

تعليقات