التخطي إلى المحتوى الرئيسي

تحليل نص الفرضية اللاشعور سيغموند فرويد

تحليل نص الفرضية اللاشعور سيغموند فرويد إشكالية النص : ما العلاقة الرابطة بين الوعي واللاوعي أو بين الشعور واللاشعور...؟ ومن منهما يحكم وجود الذات ويتحكم في الحياة النفسية للإنسان...؟ وما الذي يجعل فرضية اللاشعور ضرورية ومشروعة..؟ وكيف يمكن تفسير السلوكات الصادرة عنا في لحظات الأحلام المرتبطة بالنوم.. ؟ أطروحة النص : يرى صاحب النص ان الشعور ليس سوى أضيق منطقة نفسية لا تمارس أي تأثير على الذات، فنطاقه محدود ومعطياته ناقصة وعاجزة عن فهم واستيعاب وتفسير كل أفعال الإنسان وتصرفاته. بينما اللاشعور فهو أوسع منطقة تحكم كل مظاهر الشعور، فهو أساس وعي الإنسان، بل هو المنظم والمحرك الأساسي في الحياة النفسية لهذا الإنسان، لذلك فهو أهم منطقة سيكولوجية نستطيع بموجبها أن نفهم سلوكاتنا، سواء السوية أو الشاذة منها. البنية المفاهيمية : الشعور- الوعي : "مـجـمـوعـة الـعـمـلـيـات الـعـقـلـيـة أو الـحـالات الـنـفـسـيـة الـتـي يـعـيـهـا الـفـرد ويـسـتـطـيـع اسـتـرجـاعـهـا فـي لـحـظـة مـا". كما يمكن القول انه "إدراك الـمـرء لذاته أو لأحـوالـه وأفـعـالـه إدراكًـا مـبـاشـرًا وهـو أسـاس كـل مـعـر…

تحليل نص شبنغلر درس التقنية : المحور الأول ماهية التقنية

أطروحة شبنغلر


يدافع على أطروحة مفادها :أن التقنية ليست خاصية إنسانية فقط بل هي  موجودة لدى الحيوان ،لكن ما يميز التقنية الإنسانية أنها تتويج لأفكار و تأملات ، و من ثم فهي خطة للحياة :فيها ما هو داخلي و ما هو خارجي

إشكالية النص


ماهي التقنية ؟ و هل هي خاصية إنسانية بحتة أم أنها مشتركة مع الحيوان ؟

استنتاج


يعالج النص إشكالية ماهية التقنية؟ و يطرح تصورا ملخصه أن التقنية ليست خاصية إنسانية كما يعتقد البعض بل نجد تجلياتها لدى الحيوان في قدرته على التحرك داخل المجال الطبيعي ،و من ثم تحرره الجزئي من سلطة الطبيعة .

لكن ما يميز التقنية لدى الإنسان هو أها تضع خطة لحياته بأكملها و تتجاوز البعد الخارجي الأداتي إلى بعد داخلي إنساني أساسه العقل و الفكر و التأمل و كما قال شبنغلر :"ليس المهم هو السلاح بل الحرب"

كلمات مفتاحية:

تعليقات